Ghost
#feminist #feminism #Beyonce #queenB

#feminist #feminism #Beyonce #queenB

cavetocanvas:

Thomas Benjamin Kennington, The Siesta of Dryad, 1898

I hate being alone this time of year! Next thing you know it’ll be Valentine’s Day, then my birthday, then bam!—before you know it, they’re lighting that damn tree again.

(Source: princesconsuela)

mpdrolet:

Las Vegas, On the Bar, c. 1949
Lisette Model

mpdrolet:

Las Vegas, On the Bar, c. 1949

Lisette Model

thecaminare-jai:

انت لم تتركهم يعيشون، هذا الوقت الذي سلبتوا ابنائكم كان من الممكن أن يكون هو كل الوقت الذي يحتاجون ليدعوا الحياة ويصنعون الذكريات السعيدة، وأنت تعلم ذلك وأن حاولت ان تخفيه تحت أسباب من نوعية أنك رأيت ما حاولت ان تحمي أعينهم منه، أو أن الحياة أقسي من أن تترك أبنائك يعيشون مرارتها
أنت لا تعرفهم، أن قلت كل تلك الأسباب في وجههم فأنت بالتأكيد لم تعرفهم، أبنائك الذين رآوا ما لم أنت ترى ، منذ نعومة أظافرهم التي لم يحظوا بها لوقت يمكن أن يعطي لي الحق أن أطلق على أظافرهم ذلك المصطلح الرقيق
أبنائك الذي سلبت متعة الحياة، الاستقلال وبعض المتع الطبيعية، أقل ما يعرفون هو كل تلك الاشياء التي حاولت ان تحميهم منها

سيدي، أنت لا تحب أبنائك، ليس بالقدر الذي تدعي
وهم لا يحبون حمايتك، وصايتك وكل تعليقاتك السلبية عن فشلهم الذي ربما يكن كل ما تراه عيناك في وجودهم 
وهم بالطبع لن يستطيعوا إعطائك “تحمل المسؤلية” التي تطلب، لأنهم لم يأخذوا هذا الذي يمكن ان يجعل منهم آدمين …لم يأخذون قسطهم من الحرية 

فكر معي، إن تُرك هؤلاء الذي رزقت وأعتقدت أن باعتبارك سبب من أسباب وجودهم تملكهم، إن تُرك هؤلاء يعيشون، إن تُركوا بعد سن ما يستقلون
يخرجون عن طاعتك و طوعك، يتنفسون
يختارون هم ما يحبون وما يكرهون، أين يذهبوا وما يفعلون، أن يقرروا ما سيأكلون، إن حقاً يخرجوا إلى محلات البقالة ليشترون ما تحتاج بيوتهم الصغيرة لأنهم ان لم يفعلوا لن يجدوا ما يأكلون…أن يحددوا شكل حيواتهم، أن يكونوا
فكر معي، ماذا قد ينتج من هذا الجيل الذي يمنع عنه التنفس الطبيعي بكل الوسائل و الطرق، إن تُرك ليتنفس ؟

فكر معي، أنت الأب الحنون الذي، والأم الخائفة التي 
أنتوا الآباء الذين يخافون من الخوف، فكروا معي 
ماذا قد يحدث إن أطلق هؤلاء غضبهم في الميادين، إن رآوا الموت يحاول سلبهم الحياة ؟…فكروا معي، ماذا إن عرف هؤلاء طريق القصاص من هؤلاء ومنكم ؟ 
فكروا معي، أنتم الخائفون الذين خلقتم هذا الجيل الذي قد تكن ميزته الوحيدة هو أنه رأي كل شيء، فلم يعد يخاف ولا ينتظر 
فكروا معي لما سيخاف هؤلاء الذين سلبت حيواتهم وهم على قيد الحياة….من الموت
ثم اطلبوا من ابنائكم ان يعيشوا حيواتهم التي سلبتوا وعودوا إلى حيواتكم الخالية من الحياة

(Source: theclairvoyancecollective)

thecaminare-jai:

انت لم تتركهم يعيشون، هذا الوقت الذي سلبتوا ابنائكم كان من الممكن أن يكون هو كل الوقت الذي يحتاجون ليدعوا الحياة ويصنعون الذكريات السعيدة، وأنت تعلم ذلك وأن حاولت ان تخفيه تحت أسباب من نوعية أنك رأيت ما حاولت ان تحمي أعينهم منه، أو أن الحياة أقسي من أن تترك أبنائك يعيشون مرارتها
أنت لا تعرفهم، أن قلت كل تلك الأسباب في وجههم فأنت بالتأكيد لم تعرفهم، أبنائك الذين رآوا ما لم أنت ترى ، منذ نعومة أظافرهم التي لم يحظوا بها لوقت يمكن أن يعطي لي الحق أن أطلق على أظافرهم ذلك المصطلح الرقيق
أبنائك الذي سلبت متعة الحياة، الاستقلال وبعض المتع الطبيعية، أقل ما يعرفون هو كل تلك الاشياء التي حاولت ان تحميهم منها

سيدي، أنت لا تحب أبنائك، ليس بالقدر الذي تدعي
وهم لا يحبون حمايتك، وصايتك وكل تعليقاتك السلبية عن فشلهم الذي ربما يكن كل ما تراه عيناك في وجودهم 
وهم بالطبع لن يستطيعوا إعطائك “تحمل المسؤلية” التي تطلب، لأنهم لم يأخذوا هذا الذي يمكن ان يجعل منهم آدمين …لم يأخذون قسطهم من الحرية 

فكر معي، إن تُرك هؤلاء الذي رزقت وأعتقدت أن باعتبارك سبب من أسباب وجودهم تملكهم، إن تُرك هؤلاء يعيشون، إن تُركوا بعد سن ما يستقلون
يخرجون عن طاعتك و طوعك، يتنفسون
يختارون هم ما يحبون وما يكرهون، أين يذهبوا وما يفعلون، أن يقرروا ما سيأكلون، إن حقاً يخرجوا إلى محلات البقالة ليشترون ما تحتاج بيوتهم الصغيرة لأنهم ان لم يفعلوا لن يجدوا ما يأكلون…أن يحددوا شكل حيواتهم، أن يكونوا
فكر معي، ماذا قد ينتج من هذا الجيل الذي يمنع عنه التنفس الطبيعي بكل الوسائل و الطرق، إن تُرك ليتنفس ؟

فكر معي، أنت الأب الحنون الذي، والأم الخائفة التي 
أنتوا الآباء الذين يخافون من الخوف، فكروا معي 
ماذا قد يحدث إن أطلق هؤلاء غضبهم في الميادين، إن رآوا الموت يحاول سلبهم الحياة ؟…فكروا معي، ماذا إن عرف هؤلاء طريق القصاص من هؤلاء ومنكم ؟ 
فكروا معي، أنتم الخائفون الذين خلقتم هذا الجيل الذي قد تكن ميزته الوحيدة هو أنه رأي كل شيء، فلم يعد يخاف ولا ينتظر 
فكروا معي لما سيخاف هؤلاء الذين سلبت حيواتهم وهم على قيد الحياة….من الموت
ثم اطلبوا من ابنائكم ان يعيشوا حيواتهم التي سلبتوا وعودوا إلى حيواتكم الخالية من الحياة

(Source: theclairvoyancecollective)

Button Theme